مندوب أمريكا بالأمم المتحدة: مخجل إفلات الورفلي وآخرون من العقاب
شعار بعثة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة

مندوب أمريكا بالأمم المتحدة: مخجل إفلات الورفلي وآخرون من العقاب

قال مندوب الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة مارك سيمينوف، إنه من المخجل إفلات محمود الورفلي وآخرون من العقاب على جرئمهم بليبيا.

وأضاف المندوب في كلمته أمام مجلس الأمن الثلاثاء، أن العديد من أشهر مرتكبي الجرائم ضد الشعب الليبي في العقد الماضي لا يزالون يتمتعون بالإفلات من العقاب.

وأكد سيمينوف أن التهامي محمد خالد وعبد الله السنوسي وسيف الإسلام القذافي ومحمود الورفلي يجب أن يواجهوا العدالة على جرائمهم المزعومة، داعيا إلى تسليم الأخيرين إلى السلطات الليبية على الفور.

وتابع مارك سيمينوف أن مساءلة “مهندسي الأيام الأكثر قتامة في ليبيا” ستحقق العدالة لضحايا هذه الفظائع وأسرهم وتساعد على ضمان عدم نسيانهم.

ولفت المندوب إلى أن هذه الإجراءات ستبعث برسالة رادعة قوية للمسيئين المحتملين في المستقبل وللمشاركين في الصراع الحالي الذين قد يكونون مذنبين بارتكاب أعمال وحشية.

وتحدث سيمينوف عن تصاعد الانتهاكات مع اشتداد الصراع، داعيا إلى وقف التصعيد ووقف إطلاق النار بليبيا لإنهاء هذه الانتهاكات والسماح لليبيين بمعالجة التهديد الذي يمثله جائحة كورونا.

وأردف سيمينوف قائلا إن الولايات المتحدة تواصل معارضة التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا وتدعم العودة السريعة إلى العملية السياسية.