إيكونوميست: خزائن شرق ليبيا قد تفرغ بحلول يونيو

إيكونوميست: خزائن شرق ليبيا قد تفرغ بحلول يونيو

قالت مجلة الإيكونوميست إن استيلاء الموالين لحفتر على موانئ ومنشآت النفط شرق ليبيا وإيقافهم الإنتاج في شهر يناير الماضي، أثر بشكل مباشر أيضا على حفتر ومليشياته.

وأضافت الصحيفة أن إيقاف الإنتاج أدى إلى إيقاف إيرادات الدولة التي تعتمد بنسبة 95٪ على صادرات النفط، وهو ما أثر على موارد البنك المركزي، الذي يجمع الإيرادات، ويدفع تكاليف الدعم الحكومي للمستهلكين ورواتب موظفي الحكومة في جميع أنحاء ليبيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في المنطقة الشرقية (لم تسمهم) قولهم، إن خزائن المصرف الموازي ببنغازي والحكومة المؤقتة ربما تكون فارغة بحلول يونيو القادم.

وتابعت الصحيفة نقلا عن عضو بمعهد تشاتام هاوس (مقره لندن) “تيم إيتون” إن “الجنرال حفتر بهذا الفعل صوب مسدسا إلى رأسه”.

ويستهلك دعم المجهود الحربي لحفتر ثلث ميزانية المصرف الموازي وفق تصريحات سابقة لمحافظه “علي الحبري” الذي أكد أن الأولوية في الإنفاق هي لدعم العمليات العسكرية لحفتر.