الرئاسي: انقلاب حفتر يؤكد ضرورة دحره والقضاء على مشروعه

الرئاسي: انقلاب حفتر يؤكد ضرورة دحره والقضاء على مشروعه

اعتبر المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق إعلان حفتر انقلابه الجديد تأكيدا على ضرورة دحر مشروعه الاستبدادي الداعي إلى حكم الفرد وإجهاض آمال الليبيين في بناء دولة مدنية ديمقراطية.

وأضاف المجلس في بيان له الاثنين أن انقلاب مجرم الحرب ليس مفاجئا إنما هو خطوة لتغطية هزائمه وفشل مشروعه للاستحواذ على السلطة، واستباق للمطالبة بمحاسبته لتسببه بمقتل وتهجير آلاف الليبيين، مشيرا إلى إنه لم يعد مقبولا من أي دولة التحجج بشرعيته بعد انقلابه على الأجسام السياسية الموازية التي دعمته وعينته في منصبه، وفق نص البيان.

ودعا المجلس جميع أعضاء مجلس النواب للالتحاق بزملائهم في طرابلس للبدء في حوار شامل والوصول إلى حل دائم عبر صناديق الاقتراع، موجها نداءه إلى كافة الليبيين خصوصا بالمنطقة الشرقية إلى إلقاء السلاح والانحياز إلى الوطن بعد أن تبينت نوايا حفتر في سعيه للوصول إلى السلطة.