قطع الغاز بسيدي السائح يرهق إمدادات الكهرباء

قطع الغاز بسيدي السائح يرهق إمدادات الكهرباء

أفادت الشركة العامة للكهرباء بأن تذبذب التيار سببه قطع الغاز بمنطقة السائح وخروج وحدات بسبب الحلول البديلة في تشغيل الشبكة نظرا للحادثة المذكورة.

وتحدث بيان للشركة عن خروج وحدات بمحطتي توليد رئيسيتين نتيجة للنقص الشديد في إمدادات الوقود بمختلف أنواعه بعدما اضطرت الشركة لاستعماله بديلا عن الغاز.

ولفتت في هذا الصدد أن الوقود غير متوفر بالكميات المطلوبة وفق ما أفادت به المؤسسة الوطنية للنفط نتيجة لقفل حقول النفط، وتدني حجم المخصصات للميزانية التشغيلية للمؤسسة.

وأكدت الشركة أنه بإعادة فتح الصمام سيجري تشغيل جميع الوحدات وتغذية كافة المناطق بالتيار الكهربائي ولن يكون هناك عجز في هذه الفترة.

وأوضح البيان أن الاعتماد على تشغيل وحدات التوليد بالوقود السائل يكلف الدولة مبالغ مضاعفة عديد المرات مقارنة بتكلفة استخدام الغاز.

وفي سياق مقارب، أكد الشركة أن غرفتها بالأصابعة تمكنت من تجهيز وشحن محطة الكماشي لمعالجة ضعف التيار الكهربائي للمساكن المجاورة للمحطة.