الأمم المتحدة: استهداف المدنيين في ليبيا يرقى لجرائم حرب

الأمم المتحدة: استهداف المدنيين في ليبيا يرقى لجرائم حرب

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن الهجمات التي تستهدف المدنيين والبنية التحتية في ليبيا يمكن أن تشكل جرائم حرب.

وأضاف دوجاريك في مؤتمر صحفي عبر دائرة تلفزيونية مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة، أن الوضع على الأرض في ليبيا يدعو للقلق الشديد.

وطالب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة الذين لهم تأثير على أطراف القتال بحثهم على الوقف الفوري للأعمال العدائية والجلوس على طاولة المفاوضات.

وقتل اليوم طفل من عائلة الربيعي لا يتجاوز عمره الخامسة جراء قصف صاروخي على منطقة طريق السور، كما أصيب إخوته الثلاثة الصغار، فضلا عن وفاة امرأة بأبوسليم متأثرة بقذائف مليشيات حفتر على الحي.

وتشن مليشيات حفتر منذ مدة وبشكل متواصل قصف مواقع مدنية مختلفة في مدينة طرابلس الأمر الذي تسبب في سقوط قتلى وجرحى إضافة إلى وجود خسائر مادية في الممتلكات.

ودانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الأربعاء، القصف العشوائي بالصواريخ من قبل مليشيات حفتر والتي سقطت على الأحياء المدنية في طرابلس ما أسفر عن وقوع إصابات.

وقالت البعثة في بيان لها إنها منزعجة بشدة لقصف طرابلس لا سيما مع اشتداد حدة القتال في الأيام القليلة الماضية، ما أسفر عن وقوع ضحايا بين المدنيين، كما سيهدد باحتمال حدوث موجات نزوح جديدة.