باشاغا: لا مفاوضات مع حفتر وسنواصل استعادة المدن

باشاغا: لا مفاوضات مع حفتر وسنواصل استعادة المدن

أكد وزير الداخلية فتحي باشاغا أن الجيش الليبي سيواصل استرجاع الأراضي التي احتلتها ميليشيات حفتر مشددا على أنه لن تكون هناك أي مفاوضات معه.

وأضاف باشاغا في تغريدة له أنه لا يوجد حل سياسي مع ‎من وصف بمجرم الحرب، حاثا الدول الداعمة له على إعادة حساباتها.

ولفت وزير الداخلية إلى أن مليشيات حفتر تستغل انتشار وباء ‎كورونا بتكثيف هجماتها على ‎طرابلس و ‎أبوقرين.

وتابع باشاغا أن كل الأدلة تشير إلى نية حفتر استغلال انشغال العالم بمكافحة الوباء من أجل إعادة عملياته العسكرية بكل وحشيه، وفق تعبيره.

وأشار إلى جملة من الأعمال على غرار ‏إغلاق صمام الغاز لقطع الكهرباء، وقصف مستشفى الهضبة، ومناطق سكنيه في العاصمة، والهجوم العسكري علي منطقة بوقرين بعد وصول شحنات كبيره من الذخائر والطائرات الصينية المسيرة وطيارين مرتزقة.

وأعلن الأحد رئيس المجلس الرئاسي في مؤتمر صحفي رفقة آمري المناطق العسكرية الثلاث الغربية وطرابلس والوسطى، تحرير جميع مناطق ومدن الساحل الغربي، مهنئا المواطنين بهذه المدن المحررة التي شملت إلى جانب صرمان وصبراتة، العجيلات ورقدالين والجميل والعسة وزلطن.

من جهته، طالب آمر غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية أسامة الجويلي، المدن التي يوجد بها أفراد “العصابات الفارين” من مدن الساحل الغربي وخاصة في الجبل الغربي، بطردهم حتى لا تضطر قوات الوفاق للقيام بعمليات عسكرية في هذه المناطق حسب قوله.