للوقاية من كورونا.. بركان الغضب تطالب منتسبيها بالتعامل الحذر مع العدو

للوقاية من كورونا.. بركان الغضب تطالب منتسبيها بالتعامل الحذر مع العدو

أهابت غرفة العمليات المشتركة لعملية بركان الغضب بجميع منتسبيها على التعامل بحذر عند اقتحام مواقع العدو والتزام إجراءات الوقاية من عدوى كورونا.

وورد عن الغرفة في تنويه لها اليوم، إلى عدم لمس أي معدات أو آليات أو أسلحة والحذر الوقائي عند التعامل مع المقبوض عليهم من مليشيات حفتر خصوصا المرتزقة الأجانب ضمانا للسلامة.

وطالبت العمليات المشتركة لبركان الغضب بالتزام بارتداء الكمامات والتقيد بخطوات الوقاية اللازمة عند التعامل مع العدو ومعداته، احتزازا من انتقال عدوى الاصابة بفيروس الكورونا.

وأعلن اليوم المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي العقيد طيار محمد قنونو سيطرتهم على أجزاء واسعة من مدينة صرمان، ومطاردتهم فلول مليشيات حفتر الهاربة من المدينة بعد تكبيدها خسائر في العتاد والأرواح.
وزاد قنونو أن قوات الوفاق لا توال تواصل تقدمها وفقا للخطة التي وضعتها غرفة العمليات في إطار عملية “عاصفة السلام ردا على القصف المتواصل لأحياء العاصمة طرابلس وتأديبا لمرتزقته”.

هذا، وأعلنت قوات الوفاق الأحد استعادة أبوقرين بعد عملية نطلقت بهجوم مضاد على المنطقة الواقعة غرب سرت انتهت ببسط السيطرة الكاملة عليها، وفق الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو.

وأفاد قنونو بإسقاطهم طائرتين وينغ لونغ صينية الصنع و طائرة عمودية نوع MI 35 و مقتل من فيها من المتورطين في جرائم استهداف المدنيين في طرابلس و أبوقرين.

كما أكد الناطق أن سلاح الجو نفذ 12 ضربة جوية دقيقة خلال معارك اليوم استهدف خلالها مدرعات وعربات جراد ومنصات صواريخ، مشيرا إلى وقوع عشرات القتلى وأسر آخرين بينهم مرتزقة أجانب.