"مكافحة الأمراض" تعلن أول إصابة بكورونا في بنغازي

“مكافحة الأمراض” تعلن أول إصابة بكورونا في بنغازي

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض الثلاثاء تسجيل أول إصابة بكورونا في مدينة بنغازي بعد تحليل عينات تلقاها من المنطقة الشرقية.

وجاء في البيان الدوري للمركزي، أنه سجل أيضا إصابة أخرى في طرابلس ليرتفع بذلك عدد المرضى بالفيروس في ليبيا إلى 21 حالة من 23 مارس الماضي.

وأوضح المركز أنه إلى جانب العينة الموجبة من بنغازي والأخرى من طرابلس، فإنه تلقى اثنتين أخريين جاءت نتائجهما سالبة، كما جاء نتائج 25 عينة أخرى سالبة من طرابلس.

وكشفت مكافحة الأمراض أيضا عن تشافي مصاب كورونا الثاني وفق تحاليل لعينتين أعطت نتيجة سلبية، وأكدت تعافي الحالة تماما من فيروس كورونا، وفقا للأطباء المعالجين المختصين، يقول المركز.

وورد الأحد عن مدير المركز بدر الدين النجار في مؤتمر صحفي إعلان شفاء أول حالة مصابة بفيروس كورونا في ليبيا رسميا وتلقيها الإذن بالخروج من المستشفى.

وأضاف النجار أن الوباء بليبيا لم يأخذ مسار كثير من الدول التي انتشر بها الفيروس والتي شهدت تزايدا في عدد الحالات بعد الكشف عن الحالة الأولى المصابة.

من جهته أوضح رئيس اللجنة العلمية الطبية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض عبدالنبي الرايس، في المؤتمر نفسه، أن ثلاث ساعات يستغرقها الكشف عن نتائج التحليلات، وهو وقت قياسي، فق تقديره.

من جانبه، أعلن مدير إدارة الطوارئ والأزمات توفيق حريشة، دخول أول حالة مركز معيتيقة للعزل معلنا افتتاحه جزئيا بـ67 سريرا، بينهم 13 غرفة عزل منفصلة مجهزة بنحو 25 جهاز تنفس صناعي قابلا للزيادة.

هذا، وأعلنت الاثنين وزارة الصحة تخصيصها 10 آلاف دينار شهريا للعنصر الطبي، و8 آلاف دينار شهريا للعنصر الطبي المساعد، و6 آلاف للعنصر التسييري والخدمي، في إطار تعزيز مواجهة فيروس كورونا.