منظمة حقوقية تبلغ البعثة الأممية بموت معتقلين داخل سجون حفتر

منظمة حقوقية تبلغ البعثة الأممية بموت معتقلين داخل سجون حفتر

أكدت اللجنة الكندية الليبية لحقوق الإنسان موت بعض المعتقلين في سجون حفتر التي وصفتها بسيئة السمعة على غرار قرنادة وتوكرة والكويفية.

وأضافت اللجنة في رسالة إلى البعثة الأممية، أنه إلى جانب الإرهاب الموثق والإساءات ضد المعتقلين، توجد أدلة من شهود وعائلات الضحايا ومصادر إعلامية تؤكد تدهور صحة المعتقلين هناك.

ولفتت إلى تقارير حديثة تؤكد موت معتقلين وإصابة كثيرين آخرين بأمراض خطيرة وانتشار مرض السل وأمراض معدية أخرى داخل السجون، وسط تهديدات متزايدة من وباء كورونا.

وأشارت الرسالة إلى معتقل يدعى رضا خالد توفي حديثا وهو في العشرين من عمره داخل مركز اعتقال قرنادة بعد تدهور صحته مع أنه برئ في أوائل عام 2019 وصدر أمر بالإفراج عنه.

وحثت اللجنة البعثة على اتخاذ إجراءات فورية لمنع الإهمال المستمر للرعاية الطبية وضمان رعاية المعتقلين سجون حفتر واتخاذ خطوات ملموسة لضمان تقديم الرعاية الطبية.

ودعت الرسالة إلى اتخاذ تدابير تصحيحية فورية من أجل استعادة حقوق الإنسان الأساسية للمتعلقين في مراكز الاعتقال سيئة السمعة في ليبيا.