إعلان شفاء مصاب كورونا الأول رسميا

المركز الوطني لمكافحة الأمراض
المركز الوطني لمكافحة الأمراض

أعلن مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار رسميا شفاء أول حالة مصابة بفيروس كورونا في ليبيا وتلقيها الإذن بالخروج من المستشفى.

وأضاف النجار في مؤتمر صحفي الاثنين، أن الوباء بليبيا لم يأخذ مسار كثير من الدول التي انتشر بها الفيروس والتي شهدت تزايدا في عدد الحالات بعد الكشف عن الحالة الأولى المصابة.

وتابع مدير مكافحة الأمراض أن العينات التي تلقوها أكثر من ثلاثمئة عينة من مختلف المناطق الليبية، كما ظهرت نتائج لنحو سبع وسبعين حالة لمشبوهين وجاءت سالبة.

وأرجع النجار تأخر المركز في نشر النتائج إلى الإمكانيات المحدودة بعدد الأجهزة فضلا عن الشح العالمي بأجهزة الكشف والمسح الأنفي، مشيرا إلى تحسن في مستوى الموارد.

من جهته أوضح رئيس اللجنة العلمية الطبية بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض عبدالنبي الرايس، في المؤتمر نفسه، أن ثلاث ساعات يستغرقها الكشف عن نتائج التحليلات، وهو وقت قياسي، فق تقديره.

من جانبه، أعلن مدير إدارة الطوارئ والأزمات توفيق حريشة، دخول أول حالة مركز معيتيقة للعزل معلنا افتتاحه جزئيا بـ67 سريرا، بينهم 13 غرفة عزل منفصلة مجهزة بنحو 25 جهاز تنفس صناعي قابلا للزيادة.

ونوه إلى أن الحالة الثانية المصابة في طرابلس تتماثل للشفاء وأجريت لها صورة مقطعية للصدر وأعطت نتائج مبشرة، لافتا إلى استلامهم الشحنة الأولى من معدات الوقاية الشخصية وغرف عزل متنقلة جلبت من الخارج.