الرئاسي يدين استهداف مليشيات حفتر "الممنهج" للأحياء السكنية

الرئاسي يدين استهداف مليشيات حفتر “الممنهج” للأحياء السكنية

دان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ما وصفها بالجرائم اليومية التي تقترفها “مليشيات الاعتداء والمرتزقة على المناطق السكنية بطرابلس وضواحيها بشكل ممنهج”.

وأشار المجلس في بيان له إلى وقوع ضحايا مدنيين في قصف المليشيات اليوم لمناطق بوسليم وحي الأندلس والسبعة وسوق الجمعة، فضلا عن توريع أهالي تلك الأحياء.

ولفت البيان إلى التجاء مليشيات حفتر إلى قصف المنشآت المدنية بعد نجاح قوات الجيش الليبي والقوة المساندة في إرغامهم على التراجع وتحقيق تقدم في مختلف المحاور.

وشدد المجلس على ممارسة قوات الوفاق حقها المشروع في الدفاع عن النفس، مردفا أنه أمر تكفله كل القوانين، إلى جانب “التزام قواتنا بقواعد الحرب التي حددتها اتفاقية جنيف”.

وقتل اليوم مواطن وجرح آخر جراء انفجار قذيفة بمنطقة قرقارش المكتظة بالسكان، وفق وزارة الصحة، وجاء في السياق نفسه عن بلدية بوسليم سقوط جريحين أحدهما طفل والآخر رجل، وذلك بعد القصف العشوائي لمليشيات حفتر.

هذا، وأصيب في الـ27 من مارس مسعفون بجروح خطيرة نتيجة استهداف سيارتهم من ميليشيات حفتر بصاروخ كورنيت موجه في منطقة أبوقرين غرب سرت، وفق المستشار الإعلامي بوزارة الصحة لامين الهاشمي.

كما أشار الهاشمي يومئذ في تصريح للأحرار، إلى إصابة عائلة بجروح متفاوتة جراء سقوط قذيفة أطلقتها ميليشيات حفتر على منزلهم في منطقة الهضبة البطاطا.

وقتل في الـ22 مارس أب وأصيب اثنان من أبنائه، جراء سقوط قذائف أطلقتها مليشيات حفتر على منزلهم بمنطقة الكحيلي – عين زارة إلى جانب ضحايا أخرين سقطوا بعدما أعلن ناطق حفتر استجابتهم للدعوات الدولية بالوقف الإنساني للقتال من أجل مواجهة كورونا.

الرئاسي يدين استهداف مليشيات حفتر "الممنهج" للأحياء السكنية