معيتيق يبحث مع السفير الإيطالي الوضع العسكري في العاصمة

معيتيق يبحث مع السفير الإيطالي الوضع العسكري في العاصمة

بحث نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق مع السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بوتشيني، مستجدات العدوان على طرابلس، والوضع العسكري في مناطق الاشتباكات.

وقالت إدارة التواصل والإعلام بحكومة الوفاق، إن المباحثات بين الجانبين استعرضت أيضا تداعيات استمرار العدوان على الأوضاع الإنسانية في العاصمة، في ظل الظروف الحالية، ومخاطر انتشار وباء “كورونا”.

من جانبه، جدد السفير الإيطالي دعم بلاده لتنفيذ مخرجات مؤتمر برلين، والتنسيق مع مختلف الدول لوقف العمليات العسكرية، وتركيز الجهود لمواجهة جائحة كورونا.

وتواصل المليشيات عدوانها رغم أزمة كوورنا، والدعوات الدولية لوقفه، وآخرها تأكيد خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، أن النهج الأمثل لتجسيد الهدنة الإنسانية هو بتعليق حفتر لحملته على طرابلس، بما يسمح للجانبين بالعودة إلى مسودة وقف إطلاق النار، وفق تعبيرها.

ودعت الخارجية على لسان سفيرها لليبيا ريتشارد نورلاند في رسالة للأطراف بليبيا، حفتر إلى تبني هذا النهج من أجل العود للمسودة المذكورة المنبثقة عن مفاوضات 5 + 5 التي يسرتها البعثة الأممية في جنيف.

كما حثت منظمة الصحة العالمية والبعثة الأممية ودول كبرى على غرار ألمانيا وفرنسا وأمريكا إلى وقف القتال وتطبيق هدنة إنسانية غير ان مليشيات حفتر وصلت خرقها بعدما أعلنت استجابتها.