ليبيا

السراج: عملية “عاصفة السلام” رد على استهداف المليشيات للمدنيين

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج إن عملية “عاصفة السلام” العسكرية التي انطلقت الأربعاء، هي رد على مواصلة مليشيات حفتر قصف مدنيي طرابلس.

وأضاف السراج في بيان له الأربعاء، أن العملية رد لاعتبار ضحايا عمليات “المليشيات الإرهابية المعتدية ومن معها من مرتزقة”، مشددا على أن قوات الوفاق سترد وبقوة على مصادر “أي عدوان يقع علينا”.

وأردف رئيس المجلس الرئاسي أنه طالما أكد أنهم لن يقفوا مكتوفين أمام الانتهاكات المستمرة للهدنة، متابعا “وهذا ما حدث إذ أصدرت الأوامر بالرد وبقوة على الاعتداءات الإرهابية المتكررة على المدنيين”.

ولفت بيان السراج إلى أن قوات الجيش الليبي والقوة المساندة نفذت مهامها الأربعاء بكفاءة واقتدار من خلال عملية عاصفة السلام.

وأوضح أن لدى حكومة الوفاق شرعية مدنية تحترم التزاماتها تجاه المجتمع الدولي، وهي “ملتزمة أيضا بحماية المدنيين في إطار حق الدفاع المشروع عن النفس وفي حدود القانون الدولي”.

وأشار السراج إلى تواصل قصف المليشيات وإسفاره عن ضحايا من المدنيين بينهم أطفال ونساء، “في استخفاف بقرار مجلس الأمن، واستهانة بمقررات مؤتمر برلين، واستهتار بأرواح الليبيين وأمنهم”.

وأعلن أمس ناطق الجيش الليبي محمد قنونو إطلاق غرفة عمليات بركان الغضب فجر اليوم عملية تحت اسم “عاصفة السلام”، تستهدف مواقع ومنصات إطلاق القذائف المدفعية التي طالت العاصمة خلال الفترة الماضية.

وأشار قنونو في إيجاز صحفي إلى تنفيذ قوات الوفاق عملية وصفها بالنوعية والناجحة ضربت عمق قاعدة الوطية الجوية، إضافة إلى هجوم واسع متزامن مع عملية الوطية لقوات الوفاق بأكثر من محور جنوب طرابلس، سيطرت فيه على مواقع متقدمة جديدة.

وأكدت قنونو استمر القصف المدفعي العشوائي على العاصمة طرابلس طيلة الأيام الثلاثة الماضية، مشيرا إلى استهدافه اليوم مناطق أبوسليم والسبعة، وسقوط ضحايا في صفوف المدنيين الذين التزموا بإجراءات الحجر الصحي داخل منازلهم امتثالا للتعليمات الصادرة بالخصوص.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق