مطار مصراتة: لم نستقبل غير 10 عالقين وضعوا بالحجر الصحي

مطار مصراتة: لم نستقبل غير 10 عالقين وضعوا بالحجر الصحي

نفى مدير مكتب الإعلام بمطار مصراتة سليمان الجهيمي، الشائعات المتداولة عن تسيير طائرات خاصة لإرجاع مسافرين إلى مطار مصراتة.

وأكد الجهيمي في تصريح لليبيا الأحرار اليوم الأحد، أن المطار لم يستقبل غير عشرة مسافرين كانوا عالقين في صالات الترنزيت بإسطنبول و”قد جرى وضعهم في الحجر الصحي”.

وأوضح مدير إعلام المطار أن المسافرين العشرة من مدينتي مصراتة وطرابلس، واضطروا إلى إرجاعهم بعد أن علقوا في مطار إسطنبول منذ إغلاق الأجواء ومنعوا من دخولها أو إرجاعهم إلى الدولة التي قدموا منها، مؤكدا إجراء الكشف عليهم وسيخرجون من الحجر الصحي بعد أسبوعين.

وأكد الجهيمي، أن رحلات الخطوط الليبية التي ترصد هي رحلات شحن لجلب الأدوية ومعدات كشف فيروس كورونا، مشيرا إلى إيقافهم كذلك الرحلات التي تعمل على الحقول النفطية.

وأعلنت السبت قبل الماضي حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأفاد الرئاسي بإيقاف النشاطات الرياضية والثقافية وصالات التجمعات والأفراح، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجد وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم أكثر من 300 ألف، تشافى منها أكثر من 95 ألفا، وتوفي أكثر من 13 آلاف.