هيئة الأوقاف تعلن الجمعة ظهرا من البيت وتحذر المخالفين

هيئة الأوقاف تعلن الجمعة ظهرا من البيت وتحذر المخالفين

نوهت هيئة الأوقاف التابعة لحكومة الوفاق للمواطنين إلى أن الجمعة تصلي من البيوت ظهرا بأربع ركعات.

ولفت الهيئة في بيان لها الخميس، أن من صلى جمعة مع أهل قريته أو حية وخالف توجيهات الجهات المسؤولة فهو “عاص غير متبع للسنة”

وأشار البيان إلى أنه يشرع للمؤذن أذان واحد للظهر لا للجمعة، ويجوز له أن يقول فيه “صلوا في رحالكم”.

وأضافت الهيئة أنه يشرع للمصلي اتخاذ مصلى بمنزله، ولا تشرع له تحية ولا صلاة خاصة.

وأعلنت هيئة الأوقاف بـ16 مارس عزمها وقفها إقامة شعائر الصلوات الخمس وصلاة الجمعة في المساجد إلى أن يرفع الله البلاء.

ونوهت الهيئة حينها إلى وجوب الحرص على إقامة شعيرة الأذان في كل مسجد عند كل وقت، “ويُشرع أن يقول المؤذن بعد انتهاء الأذان: (صلوا في رحالكم) كما جاء في السنة”.

وأهاب الخميس عمداء بلديات طرابلس المركز وسوق الجمعة وأبوسليم وحي الأندلس وعين زارة، بمديرية أمن العاصمة إلى فرض حظر التجوال مساء، نظرا إلى عدم استجابة المواطنين للإجراءات الوقائية لفيروس كورونا.

وأعلنت السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأفاد الرئاسي بإيقاف النشاطات الرياضية والثقافية وصالات التجمعات والأفراح، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجدّ وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 220 ألف، تشافى منها أكثر من 85 ألفا، وتوفي أكثر من 8 آلاف.

هيئة الأوقاف تعلن الجمعة ظهرا من البيت وتحذر المخالفين