الداخلية تعلن قفلها الأسواق الشعبية احترازا من كورونا

الداخلية تعلن قفلها الأسواق الشعبية احترازا من كورونا

أعلنت وزارة الداخلية إقفالها كافة الأسواق الشعبية حفاظا على أمن وصحة الجميع.

وناشدت الوزارة في بيان لها الخميس، المواطنين ضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية والجهات المختصة بالدولة، والتحلي بروح المسؤولية والوطنية.

وناشدت وزارة الداخلية المواطنين كافة التزام الإجراءات الوقائية من كورونا وتجنب الخروج من المنازل إلا لحالات الضرورة القصوى، وتجنب التجمعات وأماكنها كالفضاءات الترفيهية والحدائق العامة والمرافق التي تشهد ازدحاما

وأهاب اليوم عمداء بلديات طرابلس المركز وسوق الجمعة وأبوسليم وحي الأندلس وعين زارة، بمديرية أمن العاصمة إلى فرض حظر التجوال مساء، نظرا إلى عدم استجابة المواطنين للإجراءات الوقائية لفيروس كورونا.
هذا، وأكد أمس مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار عدم تسجيل حالات حتى الآن مصابة بفيروس كورونا المستجد.
واتفق بـ16 وزير الصحة بحكومة الوفاق احميد بن عمر مع وزارة الحكم المحلي ومركز مكافحة الأمراض، على تشكيل فرق طوارئ بكافة البلديات، لتنفيذ الخطة الاستباقية لمواجهة فيروس كورونا.

وأعلن المجلس الرئاسي تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري، فضلا عن إعلانه السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.
واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجدّ وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 220 ألف، تشافى منها أكثر من 85 ألفا، وتوفي أكثر من 8 آلاف.