الداخلية تنفي فرض حظر للتجوال بطرابلس

الداخلية تنفي فرض حظر للتجوال بطرابلس

نفت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الأخبار المتداولة عن فرض حظر للتجوال بالعاصمة.

وأكدت الوزارة في حسابها الرسمي أنه لم يصدر بشأن هذا الموضوع أي تعليمات حتي الآن، مشيرة إلى أنه لا صحة لمنع التجوال بين الرابعة مساء والسابعة صباحا.

وطالبت اليوم الداخلية المواطنين بالابتعاد عن أماكن التجمعات والازدحام والتقليل من حركة التنقل إلا للضرورة القصوى، واتخاذ كافة التدابير اللازمة للوقاية الصحية، من خلال اتباع الإرشادات الصحية التي تقدمها الجهات المختصة بالدولة للوقاية من الفيروس ومنع انتشاره.

من جهتها، اشتكت بلدية طرابلس المركز عدم استجابة المواطنين للإجراءات الاحترازية، وطالبت رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بإعلان حظر التجوال في فترات محدودة، وقاية من كورونا.

واتفق بـ16 وزير الصحة بحكومة الوفاق احميد بن عمر مع وزارة الحكم المحلي ومركز مكافحة الأمراض، على تشكيل فرق طوارئ بكافة البلديات، لتنفيذ الخطة الاستباقية لمواجهة فيروس كورونا.

وأعلن المجلس الرئاسي تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري، فضلا عن إعلانه السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجد وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 202 ألف، تشافى منها أكثر من 82 ألفا، وتوفي أكثر من 8 آلاف.