جادو: تشكيل لجنة طوارئ لمواجهة خطر "كورونا"

جادو: تشكيل لجنة طوارئ لمواجهة خطر “كورونا”

شكلت بلدية جادو الأحد لجنة طوارئ لمواجهة انتشار فيروس كورونا بالتعاون مع قطاع الصحة ومديرية أمن جادو وجهاز الأمن الداخلي.

كما ناقشت البلدية احتياجات قطاع الصحة بالمدينة وكيفية توفير المعدات لمستشفى جادو العام من قبل وزارة الصحة بطرابلس، إضافةً إلى إطلاق حملات توعية وإرشادية داخل جادو تستهدف المواطنين ومديري المخابز والمقاهي ومحطات الوقود.

واتفق اليوم وزير الصحة بحكومة الوفاق احميد بن عمر مع وزارة الحكم المحلي ومركز مكافحة الأمراض، على تشكيل فرق طوارئ بكافة البلديات، لتنفيذ الخطة الاستباقية لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد الحاضرون في اجتماع لهم الأحد بطرابلس، على أهمية مراقبة المنافذ البرية والجوية والبحرية، وتخصيص أماكن للحجر الصحي والإجراءات الاحترازية في حالة الاشتباه في وجود أي حالات مصابة، بكورونا.

وأعلنت السبت حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأفاد الرئاسي بإيقاف النشاطات الرياضية والثقافية وصالات التجمعات والأفراح، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الثاني عشر من مارس كورونا المستجدّ وباء عالميا، وبدأت بؤرة الفيروس من ووهان الصينية، ثم تحول مركزه إلى أوروبا، وفق المنظمة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 170 ألفا، تشافى منها أكثر من 77 ألفا، وتوفي أكثر من 6.5 آلاف.