وزارة الصحة تطلق أول برنامج للتعامل مع عزل المصابين بكورونا

وزارة الصحة تطلق أول برنامج للتعامل مع عزل المصابين بكورونا

أطلقت وزارة الصحة بحكومة الوفاق، أول برنامج تدريبي لتأهيل 30 ممارسا صحيا في التعامل مع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد داخل مقرات العزل.

وركز التدريب الذي انطلق السبت بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية على تعريف الممارسين الصحيين بمتطلبات الحماية الشخصية ومعدات الحماية من العدوى ودراسة الحالة وشروط العزل وبروتوكول الطوارئ وأنواع الاحتياطات وغيرها.

ونوه مدير إدارة الطوارئ الصحية توفيق حريشة، إلى أنه سيجري إطلاق برنامج تدريبي مشابه مع منظمة أطباء بلا حدود يعنى بالتعامل مع حالة الاشتباه أو المؤكدة.

وأعلنت أمس حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، على لسان الرئاسي الذي أكد تخصيصه نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وإغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأفاد الرئاسي بإيقاف النشاطات الرياضية والثقافية وصالات التجمعات والأفراح، وأيضا الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين.

وظهرت جملة من الإجراءات الاحترازية منذ أمس على غرار إغلاق المنفذ البري وازن الحدودي مع تونس، وامتناع مطار مصراتة عن استقبال الأجانب، وتحديد المجلس البلدي الكفرة نقطة واحدة للدخول للمدينة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 157 ألفا، تشافى منها أكثر من 75 ألفا، وتوفي أكثر من 5 آلاف.