السراج يعلن الطوارئ وإغلاق منافذ لبيبيا كافة لمجابهة الكورونا

السراج يعلن الطوارئ وإغلاق منافذ لبيبيا كافة لمجابهة الكورونا

أعلن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، حالة الطوارئ والتعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد إلى ليبيا.

وكشف السراج عن تخصيص نصف مليار دينار لمنع انتشار هذا الوباء، وأكد إغلاق المنافذ البرية والجوية لمدة ثلاثة أسابيع ابتداء من السادس عشر من مارس الجاري.

وأشار رئيس المجلس الرئاسي إلى أن وزارة الخارجية ستوجه أوامر إلى جميع السفارات للتواصل مع المواطنين وتقديم العون لهم وحمايتهم وعلاج المرضى منهم.

وأفاد السراج بإيقاف الدراسة بالمعاهد والجامعات العامة والخاصة لمدة أسبوعين، مع إمكانية التمديد لحماية الطلبة والمعلمين، على أن تتخذ وزارة التعليم الإجراءات التي تمكن المؤسسات التعليمية من تعويض المدة المفقودة من الدراسة.

وأعقبت القرارات المعلنة اجتماعا موسعا انعقد أمس في الرئاسي ناقش فيه رئيس المجلس فائز السراج مع الوزراء ومسؤولي الأجهزة والإدارات والمراكز المختصة مواجهة وباء كورونا، والتنفيذ الكامل للإجراءات الاحترازية.

وظهرت جملة من الإجراءات الاحترازية منذ أمس على غرار إغلاق المنفذ البري وازن الحدودي مع تونس، وامتناع مطار مصراتة عن استقبال الأجانب، وتحديد المجلس البلدي الكفرة نقطة واحدة للدخول للمدينة.

ولم يعلن مركز مكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل أي حالة إصابة، بينما بلغت الإصابات في العالم 157 ألفا، تشافى منها أكثر من 75 ألفا، وتوفي أكثر من 5 آلاف.