جنوب إفريقيا: مصلحة ليبيا تكمن في وقف الهجوم على طرابلس

جنوب إفريقيا: مصلحة ليبيا تكمن في وقف الهجوم على طرابلس

قال رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، إن مصلحة ليبيا تكمن في السلام، ووقف الهجوم على طرابلس، مضيفا أن إغلاق المواقع النفطية يضر بمصلحة الشعب الليبي.

وأكد رامافوزا الذي ترأس بلاده الاتحاد الإفريقي خلال مباحثات مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في بريتوريا، دعمه لحكومة الوفاق، مشيرا إلى الأثر السلبي للتدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

وأوضح رامافوزا أن تحقيق السلام في ليبيا من أولويات مهامه كرئيس للاتحاد الإفريقي، منوها إلى أن بلاده ستقوم بدور فعال ومحايد لتحقيق السلام على أرضية الاتفاق السياسي، وفق قوله.

من جانبه قال السراج إن ليبيا تعول على قيادة جنوب أفريقيا للاتحاد الأفريقي في هذه الفترة التي وصفها بالصعبة، مثمنا ما دور اللجنة رفيعة المستوى بشأن ليبيا التي تترأسها الكونغو.

وأعرب رئيس المجلس الرئاسي في فبراير للمجموعة الإفريقية بمجلس حقوق الإنسان عن تطلعه إلى أن يلعب الاتحاد الإفريقي دورا مركزيا في حل الأزمة، مردفا بأن الأشقاء الأفارقة يدركوا بأن جهودهم ستصطدم بتدخلات سلبية من عدد من الدول بينها للأسف دول أفريقية، وفق تعبيره.

كما حمل السراج حينها في السياق ذاته الداعمين لحفتر وللعدوان على طرابلس المسؤولية الأخلاقية والقانونية عن ما يرتكب بحق الليبيين من انتهاكات وجرائم، لافتا أن التدخلات الخارجية ساهمت في عرقلة المسار السياسي، وأوصلت البلاد إلى حالة الحرب الراهنة.