بعد شائعات قناة العربية.. صحة الوفاق تنفي تسجيل إصابة بـ"كورونا"

بعد شائعات قناة العربية.. صحة الوفاق تنفي تسجيل إصابة بـ”كورونا”

شائعات كورونا
لا يخفى على أحد الدعم الإعلامي الذي تقدمه قناة العربية للعدوان على طرابلس، أو التركيز في أخبارها على أي حدث من شأنه أن يبين للرأي العام أن الوضع في ليبيا أصبح كارثيا.. وآخر هذه المحاولات كانت عبر إشاعتها انتشار مرض فيروس الكورونا في مدينة طرابلس يوم الأحد.

قناة العربية زعمت في خبر عاجل أن حكومة الوفاق أعلنت تسجيل أول حالتي اشتباه بإصابة بفايروس كورونا في مستشفى بطرابلس، دون أن ذكر مصدر الخبر أو تسمية المشفى الذي يأوي الحالتين.

الصحة تنفي
وفور انتشار عواجل العربية التي تسببت في نشر الذعر بين المواطنين، سارعت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني في الخروج لطمأنة المواطنين، نافية تسجيل أي إصابة مشتبه بها أو مؤكدة لفيروس كورونا المستجد، قائلة في الوقت نفسه إن كل ما يتردد من شائعات عبر بعض وسائل الإعلام هي أخبار عارية عن الصحة تماما، وفق تعبيرها.

بعد شائعات قناة العربية.. صحة الوفاق تنفي تسجيل إصابة بـ"كورونا"

ولم يقتصر النفي على حكومة الوفاق وحدها، إذ نفت أيضا منظمة الصحة العالمية هذا الخبر على لسان الناطق باسم مكتبها في ليبيا أحمد العقيلي في تصريح للأحرار، مؤكدا عدم وجود أي اشتباه أو إصابة بالفيروس حتى الآن.

بدوره أكد الناطق باسم وزارة الصحة فوزي أونيس للأحرار عدم تسجيل أي حالة اشتباه بالفايروس، مشيرا إلى أن أي حالة اشتباه بمرض كورونا سيعلن عنها في حينها من قبل المركز الوطني لمكافحة الأمراض الذي يعد المصدر الأول لمثل هذه المعلومات.

التغاضي عن الأشلاء
يبدو أن وسائل الإعلام الداعمة لحرب مليشيات حفتر على طرابلس اكتشفت ما لم يعلم به أو يره أحد، فيما تغاضت أو لم تر حتى الآن أشلاء المدنيين، لاسيما الأطفال وكبار السن جراء القصف المدفعي شبه اليومي على الأحياء المدنية في مدينة طرابلس وضواحيها.