قوات الوفاق تستهدف مخزني ذخيرة تتبع مليشيات حفتر

قوات الوفاق تستهدف مخزني ذخيرة تتبع مليشيات حفتر

أفاد الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو بتدمير قوات الوفاق لمخزن ذخيرة تابع لمليشيات حفتر المسنودة بالمرتزقة في سوق الأحد؛ ردا على استهداف المدنيين خلف خطوط القتال بالعاصمة طرابلس.

كما تمكنت قوات الوفاق السبت من استهداف مخزن للذخيرة تابع لها في منطقة قصر بن غشير جنوب العاصمة، وذلك ردا على استهداف المدنيين وفق ما أكده الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو.

قنونو يحذر

قنونو أضاف أن قوات الوفاق ملتزمة بتعليمات القيادة بالتعامل بحزم وقوة مع المليشيات الغادرة، واستهداف مصادر النيران، مجددا مطالبته لكل المواطنين بالابتعاد عن تمركزات مليشيات حفتر والمرتزقة جنوب طرابلس، وفق تعبيره.

ضربات موجعة

وبالرغم من قلة القصف المدفعي لقوات حكومة الوفاق مقارنة بالقصف العشوائي المكثف لميلشيات حفتر على الأحياء المدنية، إلا أن الضربات التي توجهها قوات بركان الغضب تبقى أكثر دقة و فاعلية من حيث الخسائر.

التراشق بالمدفعية الثقيلة بين الحين والآخر مستمر منذ أيام بين الطرفين، رغم حالة الهدوء النسبي التي تخيم على أغلب محاور جنوب طرابلس؛ إضافة إلى سرت وفق ما أكده القائد الميداني في محور الرملة الطاهر بن غربية.

تقدمات

وتأكيدا للتقدمات التي جرت خلال الأيام الماضية؛ قال القائد الميداني بمحور شهداء عين زارة أحمد بن حليم إن قواتهم تحقق تقدمات يومية بالمحور وقد أسرت عددا من مليشيات حفتر من جنسيات مختلفة.

يبقى الوضع في الأغلب متراوحا بين الهدوء والاشتباك المتقطع، مع تزايد التصريحات التي تشير إلى قرب تحول قوات الجيش بحكومة الوفاق من الدفاع إلى الهجوم وتحقيق مكسب لا يقل أهمية عن تحرير غريان.