اليونيسيف: أكثر من ربع مليون طفل متأثرون بالصراع في ليبيا

اليونيسيف: أكثر من ربع مليون طفل متأثرون بالصراع في ليبيا

أفادت منظمة اليونيسيف بتأثير الصراع الدائر في ليبيا على نحو مليون وثمانمائة ألف ليبي من بينهم مائتان وثمانية وستون ألف طفل.

وحذر التقرير الذي نشرته اليونيسيف على موقعها بتويتر من تعرض الأطفال والمراهقين بشكل خاص لحوادث الألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب.

ولفتت المنظمة إلى احتمال أن يواجه من بقوا على قيد الحياة من الأطفال صعوبات جسدية ونفسية واجتماعية خطيرة، نتيجة الحروب والموجة الأخيرة من الاشتباكات المكثفة حول طرابلس خاصة.

وذكر التقرير السنوي لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان الصادر في 24 فبراير أن العمل المسلح الذي بدأته مليشيات حفتر تسبب في تدهور الوضع الأمني وأضر بوضع حقوق الإنسان وأثر على الصعيد السياسي والاقتصادي في البلاد.

هذا وأوصى التقرير جميع الأطراف بالاتفاق على وقف لإطلاق النار والتراجع فورا عن جميع الأفعال التي تشكل انتهاكا للقانون الدولي والإنساني وانتهاكات أو تجاوزات لحقوق الانسان، بما فيها الأفعال التي تعتبر جرائم بموجب القانون الدولي، إضافة للسماح بتسيير دخول كيانات الأمم المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية إلى أماكن الاحتجاز.

وجاء في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بيناير الماضي مقتل قرابة الثلاثمائة مدني وإصابة مثل هذا العدد أو يزيد فضلا عن إجبار نحو 140 ألف شخص على الفرار من ديارهم منذ بدء العدوان على طربلس في أبريل الماضي.