باشاغا بمجلس وزراء داخلية العرب يدين داعمي الانقلابيين

باشاغا بمجلس وزراء داخلية العرب يدين داعمي الانقلابيين

دان وزير الداخلية فتحي باشاغا في مجلس وزراء داخلية العرب سياسات الدول الداعمة للخارجين عن القانون المنقلبين على الشرعية ودعاة الحروب والدمار.

ولفت باشاغا في اجتماعات الدورة الـ37 للمجلس بالعاصمة التونسية، إلى مرور ليبيا في الوضع الراهن بأشد أزماتها وأخطر مراحل تاريخها المعاصر بسبب ما تعانيه من أحداث ونتيجة للحرب التي أوقدت سعيرها قوى انقلابية.

ونقل المكتب الإعلامي لوزير الداخلية عنه أن الانقلابيين في ليبيا هدفهم السلطة وغايتهم وأد الديمقراطية الشرعية المتمثلة في حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا والعودة لحكم الفرد.

هذا وقد نقل الوزير للمجلس في السياق نفسه آسفه ولومه لبعض الدول التي التزمت حيادا سلبيا في موقفها تجاه ليبيا ولم تراع روابط الدم والقربي والمصير المشترك في مثل هذه الظروف، وفق تعبيره.

ونادى باشاغا أيضا بضرورة تدارس الأمة العربية أمنها وسبل نجاحها ومستقبل بقائها واستقرارها بالرغم مما يجتاح حاضرها من أخطار متنامية وتهديدات متعددة.

وأضاف أن ما تمر به “أمتنا من أخطار وأزمات سياسية وأمنية وحروب داخلية قد أضعفت كاهل حماة الوطن، وساهمت بشكل مباشر في تغول قوى الشر والجريمة وفرضت علينا الكثير من الأعباء والصعوبات”.