فرنسا وإيطاليا تدينان التدخلات الخارجية في ليبيا

فرنسا وإيطاليا تدينان التدخلات الخارجية في ليبيا

دان الرئيس الفرنسي إمانيول ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، التدخلات الخارجية وانتهاكات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، التي تغذي الصراع في البلاد.

واستنكر ماكرون وكونتي على هامش قمة ثنائية إيطالية فرنسية، استخدام الميليشيات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا والهجمات على المواطنين وعلى البنى التحتية المدنية، وأدانا ما سموه توظيف الموارد المحلية كأداة للحرب أو كمصدر لتمويل الميليشيات، دون توجيه أصابع الاتهام إلى أي طرف.

وقال الرئيس الفرنسي إن بلاده تعمل مع إيطاليا وألمانيا في الملف الليبي وهناك تنسيق على أعلى مستوى لمراقبة تنفيذ حظر السلاح، وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي سيبدأ قريبا مهمة جديدة في المتوسط بالخصوص.