السفارة الليبية بروما: لا إصابات بالكورونا بين أفراد الجالية

السفارة الليبية بروما: لا إصابات بالكورونا بين أفراد الجالية

أكدت الملحقية الصحية بالسفارة الليبية في روما، عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا لأي من أفراد الجالية الليبية، أو الطلبة الموفدين إلى إيطاليا.

وأوضحت السفارة أنها شكلت غرفة طوارئ تضم الملحقية الصحية، والشؤون القنصلية، للاستجابة لأي نداء استغاثة، أو طلب مساعدة، معربة عن استعدادها لاستقبال اتصالات الجالية على الأرقام التي حددتها.

هذا، وأكد أمس مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدرالدين النجار، الانتهاء من تجهيز غرف العزل الصحي لأي حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا في مدن طرابلس وبنغازي ومنفذ امساعد.

وأضاف النجار للأحرار أن المركز في صدد الانتهاء من تجهيز غرف أخرى في مصراتة وزوارة ونالوت، مشيرا إلى أن المركز الوطني ضاعف من احتياطاته في منفذ امساعد بعد إرسال مختصين في الكشف عن الفيروس وتجهيزه بكاميرات حرارية، وذلك عقب اكتشاف حالة مصابة في جمهورية مصر.

ونفى الخميس المركز الوطني لمكافحة الأمراض الخميس تسجيل أي حالات اشتباه بفيروس كورونا في ليبيا، بناء على بيانات واردة من شبكة الرصد والتقصي والاستجابة السريعة بالمستشفيات والمراكز الصحية، وبيانات واردة من مكتب الرقابة الصحية الدولية عبر المنافذ.

وشكل المركز لجنة وطنية لمجابهة فيروس كورونا المستجد مع تفعيل الكشف بالكاميرات الحرارية للمسافرين بكافة المنافذ والمتابعة المستمرة للوضع الوبائي العالمي، بحسب المركز الوطني لمكافحة الأمراض.