ملتقى المدن الأمازيغية: تشكيل غرفة عمليات عسكرية يتم تحريكها عند الضرورة

ملتقى المدن الأمازيغية: تشكيل غرفة عمليات عسكرية يتم تحريكها عند الضرورة

المدن الأمازيغية: نطالب الرئاسي والبعثة بتحمل مسؤولياتهم
ملتقى المدن الأمازيغية: الضرب بيد من حديد لمن يحاول زعزعة السلم

قرر ملتقى المدن الأمازيغية في بيانهم الختامي السبت، تشكيل غرفة عمليات عسكرية يتم تحريكها عند الضرورة، إلى جانب تشكيل وفد مشترك من البلديات الأماريغية للتواصل مع الحكومة والجهات ذات العلاقة بما فيها البعثة الأممية وبلديات الجوار.

وأكد المجتمعون أنهم دعاة سلم وليسوا دعاة حرب، داعين جميع البلديات بالمنطقة الغربية في الساحل والجبل إلى احترام المواثيق والاتفاقيات السابقة، لضمان المحافظة على التعايش السلمي بين المدن، مطالبين المجلس الرئاسي والبعثة الأممية بتحمل مسؤولياتهما تجاه الأحداث الجارية.
وشدد البيان الخاتمي على استعدادهم للضرب بيد من حديد لكل من يحاول زعزعة السلم والأمن في مدينتي زوارة والزاوية وكافة مدن المنطقة الغربية.
ويأتي اجتماع ملتقى المدن الأمازيغية، عقب رصد تحركات مشبوهة وتحشيدات عسكرية لمليشيات حفتر في حدود بلدية زوارة الكبرى ومحيطها.
وكان عميد بلدية زوارة فرحات بشواشي قد أكد لقناة ليبيا الأحرار أن الأجهزة الأمنية بالمدينة رصدت مكالمات هاتفية بين عناصر تابعين لمليشيات حفتر تفيد باستعدادهم للقيام بعمليات عسكرية تستهدف المدينة ومحيطها.

ملتقى المدن الأمازيغية: تشكيل غرفة عمليات عسكرية يتم تحريكها عند الضرورة
ملتقى المدن الأمازيغية: تشكيل غرفة عمليات عسكرية يتم تحريكها عند الضرورة