باشاغا يؤكد عدم ممانعة حكومة الوفاق إنشاء قاعدة أمريكية في ليبيا

باشاغا يؤكد عدم ممانعة حكومة الوفاق إنشاء قاعدة أمريكية في ليبيا

في الوقت الذي يستمر فيه عدوان حفتر على طرابلس منذ أكثر من 320 يوما، تواصل حكومة الوفاق تعزيز تحالفاتها الدولية خاصة بعد توقيعها لمذكرتي تفاهم مع تركيا في نوفمبر الماضي، في الوقت الذي تستمر فيه الدول الداعمة لحفتر خاصة الإمارات إرسال الدعم العسكري لمليشياته في قاعدة الخروبة الإمارتية جنوب شرق مدينة المرج.

قاعدة أمريكية
وزير الداخلية بحكومة الوفاق أكد عدم ممانعة حكومة الوفاق إنشاء قاعدة أمريكية في ليبيا إذا طلبت الولايات المتحدة ذلك، وفق ما صرح لوكالة لبلومبرغ الأمريكية.

تمدد روسي
باشاغا أكد أن إنشاء قاعدة أمريكية لمحاربة الإرهاب ووقف التدخل الخارجي سيؤدي إلى تحقيق الاستقرار في البلاد، خاصة في ظل التمدد الروسي في ليبيا.

مرتزقة فاغنر
وفيما يتلعق بدعم موسكو لحفتر، قال باشاغا إن الروس استراتيجة أكبر من دعم حفتر بمرتزقة الفاغنر، موضحا أن هدفهم بسط نفودهم في إفريقيا.

قاعدة الخروبة الإمارتية بالمرج
تصريحات وزير الداخلية هذه، تأتي وفق متابعين لتعزيز التحالف بين طرابلس وأمريكا في ظل الدعم العسكري شبه اليومي الذي يصل لقاعدة الخروبة الإماراتية جنوب شرق مدينة المرج قادما من قاعدة سويحان العسكرية الجوية في أبوظبي، إضافة إلى الدعم الروسي المقدم لحفتر من مطار اللادقية السوري إلى قاعدة بنينا ببنغازي.

تهديد الأمن القومي الأمريكي
في وقت قرر فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمديد حالة الطوارئ الوطنية المتعلقة بليبيا، نظرا لاستمرار تهديد الوضع في ليبيا للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة، إضافة إلى حماية الأصول الليبية من التحويل من قبل أشخاص يعيقون المصالحة الوطنية ويعرقلون الانتقال الديمقراطي في ليبيا.

استهداف بلدان شمال إفريقيا
ومنذ توقيع مذكرتي التفاهمي بين حكومة الوفاق وتركيا في 27 نوفمبر الماضي، أكد باشاغا في أكثر من مناسبة أهمية تطوير العلاقات مع أنقرة وقطر وتونس والجزائر وإنشاء تحالف يحمي شعوب المنطقة من المشروع الإقليمي للهيمنة على طرابلس، في إشارة إلى مصر والسعودية والإمارات وفرنسا وروسيا، قائلا إنه سقوط العاصمة يعني استهداف بلدان شمال إفريقيا.