السراج يبحث بطرابلس مع دي مايو أوضاع ليبيا

السراج يبحث بطرابلس مع دي مايو أوضاع ليبيا

بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مع وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو بطرابلس، مستجدات الأوضاع في ليبيا، وملف الهجرة غير النظامية.

وجدد وزير الخارجية الإيطالي دعم بلاده لحكومة الوفاق، ومخرجات مؤتمر برلين الأخير حول ليبيا، خاصة بندي الحد من التدخلات الخارجية وتثبيت وقف إطلاق النار.

من جهته، قال السراج إن وقف التدخلات الخارجية في شؤون ليبيا، والتزام الطرف المعتدي بمخرجات برلين يتطلبان موقفا حازما من المجتمع الدولي، موضحا أنه دون هذا الموقف سيستمر تدفق الأسلحة إلى الطرف المعتدي، وفق قوله.

وتطرق الاجتماع إلى موضوع إغلاق القوات المعتدية للمواقع النفطية وسبل مواجهة التأثير الكارثي لهذا التصرف والذي يطال جميع الليبيين.

وعلى صعيد آخر، بحث الاجتماع موضوع التنسيق المشترك في مواجهة الهجرة غير الشرعية، إضافة إلى أهمية التنمية المكانية.

هذا والتقى دي مايو في زيارته بليبيا بزير الداخلية فتحي باشاغا الذي أكد موقف ليبيا الرافض لفكرة توطين المهاجرين، وكذلك أي موضوع آخر يمس السيادة الليبية، لافتا إلى بذل البلاد كل الجهد لمعالجة هذه الظاهرة.

وقال باشاغا ردا على سؤال الجانب الإيطالي عن الحالة الأمنية، إن الحرب التي يشنها حفتر ومليشياته لاتزال قائمة، وإن الهدنة ما تزال هشة، وإن العاصمة طرابلس تتعرض للقصف شبه يومي، مشيرا أن القصف الذي تشنه هذه المليشيات على العاصمة سيؤدي إلى انفجار جديد.

من جهته، شدد وزير الخارجية الإيطالي على أن الحكومة الإيطالية تدعم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، كما تطرق الجانبان إلى مناقشة عدد من المواضيع التي تهم البلدين وخاصة الأمنية منها.