وزير شؤون المهجرين: 55 ألف عائلة نازحة جراء العدوان على طرابلس
وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين يوسف جلالة

وزير شؤون المهجرين: 55 ألف عائلة نازحة جراء العدوان على طرابلس

قال وزير الدولة لشوؤن المهجرين والنازحين يوسف جلالة، إن عدد الأسر النازحة تجاوز 55 ألف عائلة.

وأضاف جلالة في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار، أن عدد الأسر المذكور يقارب الـ330 ألف فرد، بينهم أطفال وعجزة ونساء، توزعو على البلديات في طرابلس الكبرى وخارجها.

وتابع وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين أن من بين النازحين من اتخذ أماكن غير مهيئة لإقامته، مؤكدا عدم تخصيص أي قيمة مالية لهم حتى الآن.

وأفاد جلالة أن النازحين يعيشون أوضاعا إنسانية سيئة للغاية، والعدد في تزايد بشكل يومي، جراء اتساع رقعة المخاطر من القذائف العشوائية والحرب.

وأشار إلى أن لجان الأزمة بالبلديات استلموا في السابق قيما مالية متفرقة لتقديم بعض المعونات الإنسانية.

ولفت وزير المهجرين إلى أن خطة بناء إمكان متفرقة لاحتواء هذه العائلات مستمرة، غير أن الإشكالية التي تواجهم هي عدم توفر السيولة النقدية.

وصرح جلالة أن فكرة استغلال الفنادق الخاصة المتوقفة لا تزال لم تنل الموافقة كون المبالغ المقترحة مبالغ فيها.

وذكر أن المقترح الذي نص على أن يتولى صندوق الضمان الاجتماعي إعادة حصرهم تمهيدا لدفع قيم مالية بدلا عن الايجار في حدود ألف دينار لم تطبق.

وواصل أن الاتجاه إلى توفير مبان سكنية هو الخطوة التي وقع عليها الاختيار، لافتا إلى أن بعض البلديات مثل أبو سليم التي كانت مستهدفة لبناء واستيعاب عدد من النازحين، باتت غير مناسب بعد تحول البلدية إلى منطقة مستهدفة من قبل حفتر.