عماري: حفتر وممثلوه يشاركون بالمؤتمرات لكسب الوقت فقط

عماري: حفتر وممثلوه يشاركون بالمؤتمرات لكسب الوقت فقط

قال عضو المجلس الرئاسي محمد عماري زايد في لقائه مع وفد تركي إن حفتر وممثليه يشاركون في اللقاءات الدولية لكسب الوقت لا أكثر.

وأضاف عماري أن أي جهود سياسية لا تدعو للتفاؤل مادام حفتر موجود في المشهد، “فهو وممثلوه لا يؤمنون بالحل السياسي ابتداء”، وفق المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق.

وتضمن وفد تركيا سفيرها بليبيا سرحات أكسن، وتطرق اللقاء إلى بحث العلاقات الثنائية والوضع السياسي والعسكري ونتائج اجتماعات لجنة 5+5 في جنيف وكذلك الحوار الاقتصادي والسياسي.

ولفت عضو الرئاسي إلى التحشيدات العسكرية المستمرة من طرف العدو “والتي تعطي رسالة واضحة أنه غير مهتم بنتائج برلين والمسارات التي ترعاها البعثة”.

وتابع أن حفتر يتبادل الأدوار مع الدول الداعمة له لمواصلة عمليته العسكرية من جديد، مؤكدا أن موقف حكومة الوفاق الوطني أكثر صلابة الآن وأقدر على دحر العدوان، وبسط نفوذها على كامل التراب الليبي.

وأوضح عماري أن حكومة الوفاق تملك الإحصائيات التي تثبت أنها تتعامل مع كل الليبيين بشكل عادل من حيث إنفاق الميزانيات، وشعارها هو الاستخدام الأمثل للموارد.

وأردف عضو الرئاسي أن الشعار الموازي هو التوزيع العادل للثروة، “الذي تعتبره مدخلا للاستيلاء على ثروات الدولة الليبية، واستخدامها لسد العجز الذي تسبب فيه حفتر والحكومة الموازية”.

من جهته، أكد السفير التركي استمرار دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني والتزامها بالتعاون مع حكومة الوفاق لحماية المؤسسات والمدنيين، والتنسيق الكامل معها في المحافل الدولية لتحقيق مطالبها وتثبيت وقف إطلاق النار وسحب المعتدي لقواته.

وتطرق اللقاء أيضا إلى أوضاع الطلبة الليبيين الدارسين في تركيا، وتسهيل إجراءاتهم والعمل المشترك لتنسيق البرامج الدراسية للطلبة الليبيين الدارسين في هناك.