الوطنية للنفط ترحب بالدعوات الدولية المطالبة باستئناف إنتاج النفط
المؤسسة الوطنية للنفط

الوطنية للنفط ترحب بالدعوات الدولية المطالبة باستئناف إنتاج النفط

رحبت المؤسسة الوطنية للنفط بدعوات سفارتي الولايات المتحدة وبريطانيا في ليبيا إلى استئناف عمليات إنتاج النفط.

وأكدت المؤسسة أنها لا يمكن لها استئناف عمليات الإنتاج إلا بإنهاء الإقفال غير القانوني للنفط، التي تضر بمقدرات الشعب الليبي وتتسبب في أضرار جسيمة للاقتصاد الوطني.

وطالبت المؤسسة كافة الأطراف المسؤولة بإنهاء إقفال النفط واحترام سيادة القانون، وفق تغريدة لها على تويتر الثلاثاء.

وصدر عن أمريكا وبريطانيا أيضا مطالبة ضرورة استئناف تصدير النفط بشكل فوري، مشيرة إلى أن إيقاف عمليات المؤسسة الوطنية للنفط، قد يهدد بتفاقم حالة الطوارئ الإنسانية في ليبيا.

وجاء الاثنين عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أن ليبيا ستواجه وضعا كارثيا إذا لم تضغط القوى الأجنبية على خليفة حفتر من أجل وقف حصار حقول النفط الذي أدى إلى وقف إنتاج الخام تقريبا.

وأفادت السبت المؤسسة الوطنية للنفط بتوقف الصادرات بسبب أوامر من حفتر، وحذر رئيسها مصطفى صنع الله رئيس مجلس نواب طبرق في رسالة وجهها إليه، من التبعات الخطيرة لإغلاق ما يزيد عن خمسين حقلا ومحطة منتشرة في حوض سرت.