السراج يبحث الأوضاع العسكرية والسياسية والاقتصادية مع الجهات المعنية

السراج يبحث الأوضاع العسكرية والسياسية والاقتصادية مع الجهات المعنية

بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج الأوضاع العسكرية والسياسية والاقتصادية مع عدد من الجهات المعنية في أكثر من اجتماع.

وتناول السراج مستجدات الجبهة العسكرية إلى جانب الملف السياسي ومخرجات مؤتمر برلين، في لقاء مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ورئيس مجلس النواب الصادق الكحيلي، وفق المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق.

كما ناقش رئيس الرئاسي في اجتماع آخر مع المشري والكحيلى ورؤساء ديوان المحاسبة وهيئة الرقابة الإدارية، ووزير المالية، خطط إنعاش الاقتصاد الوطني وآليات توفير السلع للمواطنين.

وتحدث أمس المبعوث الأممي غسان سلامة عن مسارت ثلاث عسكرية وسياسية واقتصادية في أعقاب برلين، قائلا إنها بدأت العمل، وإنه سيجتمع مع لحنة 5+5 منتصف فبراير بألمانيا، مضيفا أن المسار السياسية سيبدأ آخر الشهر الجاري، وأما المالي فقد أنطلق أساسا، وفق تقديره.

واختتم الأحد برلين أعماله بحث جميع الأطراف إلى الامتناع عن أي أنشطة تفاقم الوضع أو تتعارض مع الحظر الأممي للأسلحة أو وقف إطلاق النار، بما في ذلك تمويل القدرات العسكرية أو تجنيد المرتزقة، فضلا عن دعوة مجلس الأمن الدولي إلى “فرض عقوبات مناسبة على الذين يثبت انتهاكهم لإجراءات وقف إطلاق النار، وضمان تطبيق تلك العقوبات”.

ويعقب برلين بأيام محادثات موسكو برعاية روسيا وتركيا بعد مبادرة تبنتها الدولتان وأعلنها الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين لوقف النار في ليبيا بـ12 يناير الجاري واستجابت لها قوات الوفاق ومليشيات حفتر مع خروقات متفاوتة دون انهيار للتهدئة.