الهلال الأحمر الجزائري يعلن جسرا جويا للمساعدات إلى ليبيا

الهلال الأحمر الجزائري يعلن جسرا جويا للمساعدات إلى ليبيا

أعلن الهلال الأحمر الجزائري إطلاق حملة تضامنية جديدة مع الشعب الليبي، عبر مساعدات تنقل بجسر جوي يوفره الجيش.

وأضاف الهلال في بيان له الاثنين بالجزائر أن هذه العملية تندرج ضمن مبادرات رئيس الجمهورية الجزائرية الرامية الى تخفيف المعاناة عن الشعب الليبي.

وتتضمن المساعدات ستين وسبعين طنا من المواد الغذائية والأدوية والألبسة والخيام والمولدات الكهربائية.

وأشار البيان إلى أن هذا القرار يعبر عن التزام الجزائر، وتضامنها مع الشعب الليبي لمساعدته على تجاوز الظرف الصعب الذي يمر به.

هذا وتخطو الجزائر خطوات أسرع تجاه التفاعل مع الأزمة الليبية، إذ أعرب أمس الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون في كلمة له أمام المشاركين في مؤتمر برلين عن استعداد بلاده لاحتضان الحوار بين الليبيين.

وسبق لرئيس الجزائر تأكيده في خطابه عقب أدائه اليمين الدستورية، أن “الجزائر أول وأكبر المعنيين باستقرار ليبيا، أحب من أحب وكره من كره، ولن نقبل أبدا بإبعاد الجزائر عن الحلول المقترحة للملف الليبي”.

وأبرمت الجزائر وليبيا اتفاقا أمنيا في أغسطس 2001، يتعلق بمكافحة الإرهاب وحفظ الاستقرار، وجرى تحديثه خلال انعقاد الدورة الثانية للجنة الأمنية المشتركة في فبراير 2012، ليتماشى مع التحولات الجديدة التي شهدتها ليبيا.