ليبيا

وزير خارجية ألمانيا يزور بنغازي للقاء حفتر قبل مؤتمر برلين

أكدت وزارة الخارجية الألمانية سفر الوزير هايكو ماس الخميس إلى بنغازي لإجراء محادثات مع حفتر قبل ثلاثة أيام من قمة برلين.

وقال ماس في تصريحات صحفية، إنه لا يمكن حسم الصراع الليبي عسكريا لصالح أي طرف، وإن مؤتمر برلين سيمهد الطريق لعملية سياسية ومفاوضات داخل ليبيا لما بعد الحرب، تحت رعاية المبعوث الأممي غسان سلامة.

وأشار ماس إلى أن بلاده كانت تتفاوض منذ أشهر لبدء محادثات سلام من أجل ليبيا لوقف تدفق الأسلحة والمقاتلين من الخارج، وقال إنه من أجل التوصل إلى اتفاق دعت ألمانيا جميع اللاعبين الدوليين إلى طاولة المفاوضات.

ووجهت ألمانيا دعوة لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وخليفة حفتر، وأطراف دولية أخرى للمشاركة في مؤتمر برلين حول ليبيا الذي سينعقد في التاسع عشر من الشهر الجاري، وفق رويترز.

وشملت الأطراف المدعوة الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وتركيا، والإمارات، والكونغو وإيطاليا، ومصر، والجزائر، إضافة إلى ممثلين عن الأمم المتحدة، والاتحادين الأوروبي والإفريقي وجامعة الدول العربية، وفق ما نقلت رويترز.

وتأتي الدعوة الألمانية إلى برلين بعد يوم من محادثات موسكو، بشأن اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، وأسفرت عن توقيع وفد حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، بينما غادر حفتر دون توقيع طلب يومين للرد، وفق بيان لوزارة الدفاع الروسية.

هذا، وأعلن الرئاسي مساء السبت وقف إطلاق النار استجابة لدعوة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أعلن أيضا أحمد المسماري ناطق مليشيات حفتر الاستجابة للمبادرة.

ودعا في 8 يناير الجاري الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار في البلاد بداية من يوم الأحد القادم والاجتماع على طاولة المفاوضات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق