ليبيا

أردوغان: حفتر فر دون توقيع الاتفاق وسنلقنه درسا إن هاجم طرابلس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن حفتر فر هاربا من موسكو دون توقيع اتفاق وقف النار، متوعدا بتلقينه درسا إن واصل هجومه على طرابلس.

وأضاف أردوغان في كلمة ألقاها أمام كتلة حزبه النيابية في البرلمان، أن تركيا لن تتردد في تلقين حفتر الدرس اللازم في حال واصل اعتداءه على “أشقائنا الليبيين والحكومة الشرعية للبلاد”، مشيرا أن حكومة الوفاق تبنت موقفا بناء وتصالحيا في محادثات موسكو.

وأكد الرئيس التركي أن حفتر وافق في بادئ الأمر في موسكو على اتفاق الهدنة في ليبيا ثم فر هاربا، مشددا على أن مسؤولية توقيعه تقع على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “وفريقه من الآن فصاعدا”.

وتابع أردوغان أنه لا يمكن لأنقرة البقاء مكتوفة الأيدي حيال ما يحدث في ليبيا، و”الذين يلطخون ليبيا بالدم والنار، يظهرون في الوقت نفسه حقدهم تجاه تركيا”.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده لا تسعى للمغامرة في سوريا وليبيا والبحر المتوسط، وأنه ليست لدى بلاده طموحات إمبريالية على الإطلاق، وأنه هدفها الوحيد هو “حماية حقوقنا وضمان مستقبلنا ومستقبل أشقائنا”.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق من اليوم مغادرة حفتر العاصمة الروسية موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار، بينما وقع الوفد المفاوض عن حكومة الوفاق ثم غادر روسيا.

وتواصلت المباحثات أمس بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية أكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات المنفصلة التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج، وحفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار، وفق وكالة سبتوتنيك.

هذا، وأعلن الرئاسي مساء السبت وقف إطلاق النار استجابة لدعوة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أعلن أيضا أحمد المسماري ناطق مليشيات حفتر الاستجابة للمبادرة.

ودعا في 8 يناير الجاري الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار في البلاد بداية من يوم الأحد القادم والاجتماع على طاولة المفاوضات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق