العدالة والبناء: يجب إنهاء العدوان كاملا بعد وقف إطلاق النار

العدالة والبناء: يجب إنهاء العدوان كاملا بعد وقف إطلاق النار

طالب حزب العدالة والبناء بأن يتبع وقف إطلاق النار إنهاءٌ كامل للعدوان على كل الجبهات.

وحث الحزب في بيان له اليوم الأحد، على ضروة البدء الفوري في إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه كشرط أساسي لأي حوار سياسي.

ودعا البيان حكومة الوفاق إلى الالتزام بالاتفاق مع الاحتفاظ بحقها المشروع بالرد بكل حزم وقوة في حالات الدفاع ضد أي خروقات قد تقوم بها قوى العدوان الغادر، وفق تعبيره.

وحذر الحزب من استغلال حفتر ومرتزقته وقف إطلاق النار كفرصة للتحشيد والغدر، وارتكاب مزيد من المجازر ضد سكان العاصمة طرابلس نظرا لطابعه الغادر، وفق البيان.

وأضاف البيان مخاطبا الدول المعنية بالتسوية بليبيا أن الشعب يتعامل مع حفتر على أنه مجرم حرب مطلوب للعدالة، وليس شريكا في أي حل سياسي.

وأهاب الحزب بمن غرر بهم حفتر من قبائل ومكونات وشخصيات، إلى الانحياز للوطن وتسوية الخلافات مهما كان حجمها، بعد أن اتضح جليا للجميع حجم إجرامه وخبث نواياه، وفق البيان.

هذا، وأعلن الرئاسي مساء السبت وقف إطلاق النار استجابة لدعوة رئيس تركيا رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أعلن أيضا أحمد المسماري ناطق مليشيات حفتر الاستجابة للمبادرة.

ودعا في 8 يناير الجاري الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الأطراف الليبية إلى وقف إطلاق النار في البلاد بداية من يوم الأحد القادم والاجتماع على طاولة المفاوضات.