أوروبا تقلق من التصعيد العسكري وتدعو لوقفه

أوروبا تقلق من التصعيد العسكري وتدعو لوقفه

عبر الاتحاد الأوروبي ووزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة عن قلقهم من التصعيد العسكري في ليبيا قبيل اجتماع مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد يوم الجمعة المقبل.

وجدد الأوروبيون في بيان مشترك لهم تأكيدهم على التزامهم بوقف القتال حول طرابلس وأماكن أخرى بالبلاد فضلا عن مناقشة كيفية مواصلة الاتحاد الاوروبي مساهمته في الوساطة الأممية بالعودة إلى الحل السياسي في ليبيا.

وشدد بيان الاتحاد الاوروبي ووزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة على جميع أعضاء المجتمع الدولي باحترام حظر السلاح المفروض على ليبيامعتبرين أن استمرار التدخل الخارجي يؤجج الأزمة بالبلاد.