بعد تصريحات أبوالغيط.. سيالة يصرح: مصر والإمارات خرقتا الميثاق العربي

بعد تصريحات أبوالغيط.. سيالة يصرح: مصر والإمارات خرقتا الميثاق العربي

قالت وزارة الخارجية الليبية إن “المادة الثامنة من ميثاق الجامعة العربية تنص على احترام الشؤون الداخلية للدول وعدم التدخل فيها، ونحن نجد أنفسنا ملزمين بتذكير الأمين العام للجامعة بأن دعم دول عربية كـمصر والإمارات لميلشيات حفتر التي تقصف المدنيين في ‎طرابلس ومدن أخرى يعد أكبر خرق لميثاق الجامعة العربية”، في تصريحات لافتة سمت الدول الداعمة للعدوان صراحة ودون غموض.

رد على أبوالغيط
دوافع هذه التصريحات جاءت على خلفية مذكرة الأمانة العامة المتعلقة بالطلب المقدم لعقد اجتماع غير عادي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين حول ليبيا، حيث عبرت خارجية ليبيا عن امتعاضها من تصريحات أمين الجامعة العربية، تلك التي فسرت معنى التدخل الخارجي وجعلته مقصورا على الأجنبي فقط، إذ تضمنت تفسيرا مغلوطا وهو تفسير مخالف لميثاقها.

داعمو حفتر يضغطون
مندوب ليبيا بالجامعة العربية صالح الشماخي قال ” نحن نعلم حقيقة أن موقف الجامعة الحالي هو نتيجة لتدخلات وضغوط دول داعمة للعدوان لم تع الدرس ولم تفهم بعد أن مصالحها المشتركة مع ليبيا ستتحقق فقط بدعم دولة ديمقراطية تحكمها سلطة مدنية منتخبة لا بدعم الحلول العسكرية للاستيلاء على السلطة والتي لا يأتي معها إلا الدمار والخراب وعدم الاستقرار للمنطقة العربية برمتها” وفي بيان وزارة الخارجية الذي ذكر مصر والإمارت ما يغني عن التبيان والتوضيح.

ولعل استفهام الدبلوماسية الليبية “هل يوجد تدخل لتغيير نظام الحكم في ليبيا أكبر من قصف طيران دول عربية على العاصمة طرابلس لمساعدة ميلشيات خارجة عن القانون للاستيلاء على السلطة وقلب نظام الحكم..؟” سؤال لن تجد له مجيبا من محور العدوان العربي الداعم للدكتاتوريات وحكم الجنرالات.