الأمن المركزي يطلق خطة أمنية في طرابلس

الأمن المركزي يطلق خطة أمنية في طرابلس

باشرت الإدارة العامة للأمن المركزي فرع طرابلس تنفيذ الخطة الأمنية الصادرة عن وزارة الداخلية وقوة الدعم الخاصة.

وبدأت الخطة الأمنية بنصب تمركزات ونقاط التفتيش الثابتة منها والمتحركة بوسط البلاد، مرورا بجزيرة الميناء وجزيرة جنة العريف وجزيرة القادسية، من أجل ضبط كل ما يشكل جريمة تمس أمن الوطن والمواطن.

وأعلن وزير الداخلية فتحي باشاغا في 21 ديسمبر الجاري خلال كلمة بمناسبة مرور عام على توليه منصبه، عن إطلاق المرحلة الثانية من الخطة الأمنية لفرض الاستقرار في العاصمة.

وكشف باشاغا عن أن المرحلة الأولى من الخطة تتصمن تأمين المرافق الحيوية والحكومية في العاصمة طرابلس، ويبلغ عددها نحو 58 موقعا، من بينها مقار الوزارات والمصارف.

وأكد الوزير أن الداخلية بصدد تجهيز غرفة عمليات متكاملة تعمل على مدار الساعة لتلقي البلاغات حول أي خروقات أمنية، وتحت تصرفها قوة خاصة للتدخل السريع تتمتع بتجهيز عال من حيث المعدات والتكنولوجيا، فضلا عن إطلاق منظومة بيانات حديثة أمام المواطنين للإبلاغ عن أي خروقات أمنية أو انتهاكات لحقوق الإنسان.