المفوضية السامية لشؤون اللاجئين
المفوضية السامية لشؤون اللاجئين

مفوضية اللاجئين: قلقون من الغارات قرب مركز إيواء بالزاوية

أبدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قلقها من الغارات الجوية الأخيرة “على بعد أمتار” من مركز إيواء في الزاوية.

وأضافت المفوضية في بيان لها اليوم الأحد، إن المركز به حوالي خمسمائة لاجئ ومهاجر، وأنه يجب تجنب حدوث مأساة مشابهة لمركز إيواء تاجوراء.

وأعرب بيان المفوضية عن قلقها إزاء تصاعد النزاع في ليبيا وتجدد دعوتها لحماية أرواح المدنيين بمن فيهم اللاجئون والمهاجرون.

وكررت المفوضية دعوتها إلى الإفراج المنظم عن جميع اللاجئين وطالبي اللجوء المحتجزين في مراكز الإيواء القريبة من مناطق النزاع، لافتة إلى أنها على استعداد لتزويدهم بالمساعدة عند إطلاق سراحهم في المناطق الحضرية.

وجاء في بيان للبعثة الأممية أمس توثيقها قصف معهد الهندسة التطبيقية قرب مركز النصر للمهاجرين وفيه مئات منهم بمدينة الزاوية أمس، دون الإبلاغ عن إصابات، إلى جانب تسجيلها مقتل مدنيين في الزاوية وجرح ثمانية آخرين، في 26 ديسمبر، وتدمير ممتلكات عامة وشخصية، إثر عدد من الغارات الجوية قالت إن الطائرات التي شنتها تابعة لحفتر.

وأعلنت البعثة الأممية في ليبيا والمفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة توثيقها سابقا، ما لا يقل عن 284 حالة وفاة و363 إصابة في صفوف المدنيين في عام 2019، وذلك بعد عدوان حفتر على طرابلس في الرابع من أبريل.

مفوضية اللاجئين: قلقون من الغارات قرب مركز إيواء بالزاوية