المشري: مصر تقود انقلابا بليبيا

المشري: مصر تقود انقلابا بليبيا

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري إن مصر تقود انقلابا في ليبيا.

وأضاف المشري في تصريحات لقناة الجزيرة اليوم الأحد، أن حفتر ورئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح يستعينان بالخارج خصوصا بمصر والإمارات منذ عام 2014.

وتابع رئيس المجلس الأعلى أن حفتر أصبح من الماضي حتى عند حلفائه، وأنه حرق كل الأوراق السياسية الممكنة، مؤكدا أنه لا مكان له في أي تسوية سياسية قادمة.

وصرح المشري بأن روسيا إلى اليوم لا تعلن أنها تقاتل مع حفتر، مشيرا إلى أن شركات روسية وموسكو تعترف بحكومة الوفاق.

وذكر رئيس مجلس الدولة أن الطرف الآخر هو الذي أجبرهم على اللجوء إلى تركيا لمواجهة الفتنة التي تقودها الإمارات، لافتا إلى استعانة حفتر وعقيلة صالح بفرنسا وإيطاليا أيضا، وفق تعبيره.

وأردف المشري أنهم لا يدعون أنقرة إلى أن تحارب نيابة عنهم، قائلا نستطيع الدفاع عن طرابلس وسرت ومصراتة والزاوية، “ونريد من تركيا إحداث التوازن في الميدان”.

كما أكد أن دول العالم لم تتحرك ولم تستمع إلى حكومة الوفاق إلا عندما تحركت نحو التعامل مع دولة تستطيع ترسيخ الشرعية.

وواصل رئيس مجلس الدولة أن أحدا طوال الفترة الماضية “لم يلتقت إلينا حتى أصبحنا لا نثق بالشرعية الدولية”، قائلا إنهم يضعون المجتمع الدولي أمام مسؤولياته، و”لكننا شبعنا كلاما عن الشرعية”.

هذا، وأفاد المشري في سياق متصل بأن طرابلس تنأى بنفسها عن تشكيل الأحلاف وتسعى للتنسيق فقط مع دول الجوار، لافتا إلى أن ما يربط ليبيا بتونس والجزائر علاقات هي اقتصادية و”مصالح متبادلة تجعل الرؤية بيننا متطابقة”.