الرئاسي ينفي صحة مقاطع المقاتلين السوريين ويؤكد تصويرها في إدلب
المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني

الرئاسي ينفي صحة مقاطع المقاتلين السوريين ويؤكد تصويرها في إدلب

نفى المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي صحة التسجيلات المصورة المتداولة من صفحات موالية لحفتر، التي تظهر مقاتلين سوريين في أحد المعسكرات، وتزعم أنهم في ليبيا.

وأضاف المكتب في توضيح له بحسابه الرسمي اليوم الأحد، أنه جرى التثبت من القنوات الإخبارية المحلية والدولية، وتأكد لديه أن هذه التسجيلات التقطت في إدلب السورية.

كما نوّهت حكومة الوفاق أنها ستلاحق قانونياً كل من يساهم في نشر الأكاذيب والافتراءات التي تحاول تشويه ما يحققه الجيش الليبي والقوات المساندة على الأرض.

هذا، وتداولت وسائل إعلامية وصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر مسلحين سوريين يزعمون أنهم يقاتلون في صفوف حكومة الوفاق، كما تقول تلك الوسائل إن جيش المعارضة السوري يرسل قواته لليبيا للقتال ضد حفتر.