مجلس أمن الجزائر يقرر تفعيل دورها مع ليبيا

مجلس أمن الجزائر يقرر تفعيل دورها مع ليبيا

قرر المجلس الأعلى للأمن بالجزائر إعادة تفعيل دورها دوليا في ملفات أبرزها ليبيا.

وأوضح بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية اليوم الخميس، أن المجلس الأعلى للأمن تباحث في اجتماع قاده رئيس الدولة الجديد عبد المجيد تبون، الأوضاع في المنطقة، لاسيما على الحدود مع ليبيا ومالي، وفق وكالة الأنباء الجزائرية.

وقال البيان إن مجلس الأمن الجزائري صدر عنه في اللقاء نفسه جملة من التدابير يتعين اتخاذها لحماية الحدود، كما قرر الرئيس الجزائري عقد اجتماعات للمجلس بصفة دورية وكلما اقتضى الوضع ذلك.

وكشف اليوم وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، عن “حلف سيجمع ليبيا وتركيا وتونس والجزائر”، قائلا إن هناك تعاونا كبيرا ستشهده الأيام القادمة بين هذه البلدان.

وتلقى رئيس الجزائر رسالة من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في الـ20 من ديسمبر الجاري، على غرار نظرائه في دول تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وإيطاليا، وفي مضمونها طلب إلى تلك البلدان من أجل تفعيل اتفاقيات التعاون الأمني ضد العدوان على طرابلس، فضلا عن التعاون والتنسيق في مكافحة المنظمات الإرهابية.