الرئاسي يتوعد حفتر: الرد الحاسم أتى في الميدان
المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني

الرئاسي يتوعد حفتر: الرد الحاسم أتى في الميدان

توعد المجلس الرئاسي حفتر على جرائمه في تاجوراء والزاوية، مؤكدا “أن الرد الحاسم أتى في الميدان”.

وقال المجلس في بيان له اليوم الخميس، إنه لن يدخر جهدا في حماية المدنيين، وإن هذه الجرائم لن تمر دون رد شديد في ساحة المعركة.

ودان البيان قصف حفتر اليوم الخمس صيدلية ومحال تجارية في الزاوية وقبلها بيومين منطقة بئر الأسطى ميلاد بتاجوراء، وإسفاره عن قتلى وجرحى مدنيين.

وذكّر المجلس البعثة الأممية بمسؤولياتها في ضمان سلامة المدنيين والمرافق العامة ومقدارت الشعب وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولية والإنسانية.

وجدد المجلس تأكيده أن غياب الموقف الدولي الرادع تجاه “مجرم الحرب” هو ما شجعه على مواصلة ارتكاب الانتهاكات “البشعة” التي ترقى إلى جرائم حرب، وفق البيان.

الرئاسي يتوعد حفتر: الرد الحاسم أتى في الميدان

وقتل اليوم 3 مواطنين وأصيب 10 آخرون في غارة لطيران حفتر على المدخل الشرقي للزاية، حيث المحال التجارية المزدحمة بالمواطنين، وفق عميد البلدية جمال بحر.

هذا، وسقط الثلاثاء 4 قتلى من المدنيين إلى جانب نحو 15 جريحا آخرين، جراء غارة جوية شنها طيران حفتر على منطقة بئر الأسطى ميلاد في تاجوراء شرق طرابلس، وفق تصريح الناطق باسم وزارة الصحة فوزي ونيس لليبيا الأحرار.

وراح الأيام الماضية ضحايا من المدنيين والأمنيين بين قتيل وجريح جراء غارات شنها طيران دون طيار تابع لحفتر، وتنسبه البيانات الرسمية من حكومة الوفاق إلى الإمارات، كما استهدفت تلك الضربات مدن مصراتة ومسلاتة وزليتن وسرت وتاجوراء والزاوية أخيرا.