بركان الغضب: استهدافنا بدقة مسلحي حفتر بمحور اليرموك

بركان الغضب: استهدافنا بدقة مسلحي حفتر بمحور اليرموك

أعلنت عملية بركان الغضب استهداف المدفعية الثقيلة التابعة لقوات الوفاق مسلحي حفتر في محيط محور اليرموك.

وأفاد المكتب الإعلامي للعملية اليوم الأربعاء، بأن المدفعية تعاملت بدقة مع تجمعات لـ”الميليشيات متعددة الجنسيات في محيط المحور”، بعد أن حددت فرق الرصد والاستطلاع الأهداف للتعامل معها.

من جهته، قال آمر محور عين زارة يوسف الأمين، إن مبنى الجوازات ومعسكر التكبالي لايزالان تحت سيطرة قوات الوفاق، فضلا عن إحباطهم تسللا لمسلحي حفتر في معسكر اليرموك والخلة.

من جانبه، صرح القائد الميداني بمحور السواني عبدالمجيد التركي بأن المحور يشهد هدوءا حذرا منذ الصباح، تزامنا مع التحليق المستمر للطيران الإماراتي المسير الداعم لحفتر، وفق قوله.

ويقود مرتزقة فاغنر الروس الصفوف الأمامية لعدون حفتر على طرابلس في الوقت الراهن إلى جانب الجنجاويد، وفق مصدر عسكري من قوات الوفاق، وكما جاء عن وزير الداخلية فتحي باشاغا في تصريحاته الأخيرة لوكالة بلومبرغ.

وأحرزت قوات الوفاق تقدمات ميدانية خلال الأيام الماضية بعد تلقيها الأوامر من غرفة العمليات الميدانية، وبعد وصول دعم لمحاور القتال، خصوصا إثر إعلان عدد من المدن الليبية حالة النفير العام وتسخيرها كافة إمكانياتها لدحر العدوان على طرابلس، وفق تصريح قياديين بعملية بركان الغضب.