باشاغا: مرتزقة حفتر الروس يقودون صفوفه الأمامية في عدوانه على طرابلس

باشاغا: مرتزقة حفتر الروس يقودون صفوفه الأمامية في عدوانه على طرابلس

قال وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، إن المرتزقة الروس الذين يدعمون حفتر، هم يقودون الآن المعركة على الخطوط الأمامية كمشاة، للسيطرة على العاصمة.

وأكد باشاغا لوكالة بلومبيرغ السبت، أن الروس يمتلكون تكنولوجيا متطورة للتشويش على الطائرات دون طيار، وأنهم أطلقوا على مدى يومين ألفين وخمسمائة قذيفة بين هاون و مدفعية.

وشدد الوزير في سياق متصل على أن من حق حكومة الوفاق أن تبحث عن طرق يمكنها من خلالها إنهاء الحرب، وإنههم حريصون على التعاون مع مصر لكننهم لن يسمحوا لحفتر أن يحكم بالقوة.

هذا، وأفاد مصدر عسكري من قوات حكومة الوفاق اليوم الأحد بمضمون ما صرح به وزير الداخلية أن مقاتلي حفتر في الصفوف الأمامية هم من المرتزقة الروس والجنجاويد.

كما نقلت الوكالة نفسها في 17 ديسمبر الجاري، عن السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، أن تزايد الدعم الروسي لعدوان حفتر من أجل السيطرة على العاصمة طرابلس أدى إلى زيادة حصيلة الخسائر في صفوف المدنيين.

يشار إلى أن واشنطن كانت أعربت في أكثر من مناسبة عن قلقها من الدعم الروسي لحفتر وتدخل موسكو في الشؤون الليبية على حساب مصلحة الليبيين، ولوحت بفرض عقوبات عليها ودعت حفتر إلى وقف إطلاق النار.