الليبية لسجناء الرأي ترفض حكم استئناف طرابلس بشأن قضية أبوسليم

الليبية لسجناء الرأي ترفض حكم استئناف طرابلس بشأن قضية أبوسليم

أعلنت الجمعية الليبية لسجناء الرأي رفضها القاطع للحكم الصادر عن محكمة استئناف طرابلس بإسقاط التهمة بمضي المدة عن المتهمين في مجزرة أبوسليم.

ووصفت الجمعية الحكم في بيان لها اليوم الاثنين بالاستهتار بمعاناة عائلات الشهداء، قائله إنه نسفٌ للمبادئ التي قامت من أجلها ثورة السابع عشر من فبراير.

ودعا البيان أهالي شهداء أبوسيلم إلى الخروج في تظاهر سلمي للاحتجاج على هذا الحكم واللجوء إلى السبل القانونية عبر تقديم الطعن فيه أمام المحكمة العليا.

كما حثت الجمعية الأهالي إلى اللجوء للقضاء الدولي للمطالبة بمحاكمة المتهمين أمامه كون ما حدث إبادة ضد الإنسانية لا تتقادم بمرور المدة.

وأوضح البيان أن القضية واجهت إهمالا وتلكؤا من قبل القضاء المحلي بالرغم من أنها أحيلت إلى جهات الاختصاص منذ ثورة السابع عشر من فبراير.

وأصدرت الدائرة التاسعة بمحكمة استئناف طرابلس الأحد، حكما غيابيا وحضوريا يقضي بسقوط الجريمة المسندة إلى المتهمين في قضية أبوسليم، نظرا إلى انقضاء مدة الخصومة، وفق نص منطوق الحكم.

وكانت محكمة استئناف طرابلس عقدت 21 جلسة وأجلت الحكم مرات عدة في مذبحة سجن أبوسليم التي تعود أحداثها إلى عام 1996 عندما أقدم القائمون على السجن المعروف باسم الحادثة على قتل قرابة 1200 سجين، وتعد هذه القضية الشرارة الأبرز في اندلاع ثورة فبراير عام 2011.

الليبية لسجناء الرأي ترفض حكم استئناف طرابلس بشأن قضية أبوسليم