عقيلة: لم يستجب أحد لمطالبنا بسحب الاعتراف من الوفاق

عقيلة: لم يستجب أحد لمطالبنا بسحب الاعتراف من الوفاق

أقر رئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح بأنهم لم يحصلوا على أي تجاوب من أي طرف بشأن سحب الاعتراف من حكومة الوفاق.

وقال صالح في مقابلة تلفزيونية مع قناة العربية السعودية، إنه وجه خطابات لكل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الاتحاد الإفريقي والرئيس المصري وجامعة الدول العربية، لسحب الثقة من حكومة السراج، دون جدوى.

ووجه عقيلة خطابا نشره موقع مجلس نواب طبرق في الثاني من الشهر الجاري، ووجهه إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غيوتيريش، وطالبه فيه بإصدار قرارا بسحب اعتماده لحكومة الوفاق واعتماد مجلس النواب وما ينبثق عنه فقط، إلى جانب عدم الاعتراف بمذكرة التفاهم بين ليبيا وتركيا.

وأفادت مصادر مطلعة لليبيا الأحرار حينها في مطلع الشهر الجاري بأن الرياض استدعت عقيلة لتبلغه بتفاصيل خطة إماراتية مصرية سعودية ترمي لسحب الاعتراف العربي والإفريقي والإسلامي من المجلس الرئاسي.

وجاءت تحركات عقيلة صالح والدول المذكورة، في أعقاب توقيع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في 27 نوفمبر الماضي، مذكرتي اتفاق، ترتبط إحداهما بالتعاون الأمني والعسكري، وتتعلق الأخرى بالسيادة على المناطق البحرية، بغية حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.